الدرس ت 46- نقاش حول ممارسة تانترا

From: Yogani
Date: Fri Aug 12, 2005  4:09 pm

للأعضاء الجدد: من المفضل قرأة الدروس من البداية، لأنها ضروريةٌ لفهم الدروس الحالية بشكل صحيح. أول درس هو “الهدف وراء هذا الحديث.” ننصح أيضاً في قرأة دروس التانترا من البداية. الدرس الأول هو، “ما هو التانترا يوغا؟

س 1: لا أفهم تماماً فاجرولي على الرغم أنني قرأت كل دروس تانترا و النقاش التالي:

http://www.aypsite.com/T30.html
http://www.aypsite.com/forum/topic.asp?TOPIC_ID=388

حالياً إنني اتجنب هزة الجماع أثناء النشاط الجنسي، عندما اقترب منها، ببساطة اتوقف (طريقة أنا اخترعتها)

 مع إستعمال مولابندها. أثناء العلاقة الجنسية أقوم بالتنفس السنسلي و أسحب الطاقة الجنسية إلى الأعلى إلى القنوات العلياً لأن الشعور أفضل بكثير من الجنس العادي. هل هذا فاجرولي؟

هل هناك شيء آخر يجب أن أقوم به من أجل زيادة التحول الروحي؟ أحياناً أقع و أقوم بهزة جماع من وقت لآخر، لكنني أتفاجأ أنني أشعر بتدفق في سنسلتي على الرغم من ظني أني خسرت طاقة و حركة نشوة، لكن يبدو أن ليس هناك خسارة. كيف؟ وكم من المقبول أن نقوم بهزة جماع؟ هل إنني متشدد جداً؟

ج1: ليس من الضروري أن نكون متشددين جداً. إن نِيَتك (بهاكتي) ستحملك إلى الأمام في تانترا. يبدو أنك تقوم بتقدم جيد. إذا استعملت تقنية الايقاف و العائق (على افتراض انك تقوم بممارسات جلوس يومية) إن عملية تانترا ستستمر بشكل أوتوماتيكي. أن هزة الجماع مع العائق هي مثل هزة الجماع مع فاجرولي- نفس النتيجة و أسهل بكثير.

على المستوى الجسد المادي، إن فاجرولي هي تعلم الامتصاص إلى الوراء و إلى الأعلى عبر العضو الذكوري، نحو المثانة باستعمال مزيج من مولابندها/اسفيني و اوديانا/نولي (خلق ضغط سلبي في المثانة). هذا تم اعتباره أمر ذكوري مهم حتى في الأيام اليوغية الماضية- قوة جنسية الخ…لكن فاجرولي أكثر بكثير من ذلك. وأقل من الناحية الجسدية. مع ظهور حركة النشوة، فاجرولي تصبح تحرك جزئي مستمر حيث العصائر الجنسية يتم توجيهها بشكل مستمر الى الأعلى عبر النوروبيولوجيا. إن التقنيات المذكورة في أول  فقرة ستؤدي إلى هذا من دون الحاجة أن نتعلم فاجرولي على المستوى المادي. هذا ما نحاول شرحه في الدروس و النقاشات. أنت تختبر الأمور منذ الآن. إذا كنت تشعر بالطاقة تصعد في الهزة أو في أي وقت آخر، كن أكيد أن فاجرولي على المستوى اللطيف تحصل. هذا جزء من حركة النشوة. في النهاية النشوة ستستمر معك في كل الوقت. إنها حركة نشوة مستمرة. أنها تندمج عفوياً مع الصمت الداخلي مما يؤدي إلى معادلة التنور. النتيجة النهائية- صمت داخلي لا يهتز، غبطة النشوة و تدفق الحب الإلهي!

س2: شكرا لتوضيح الأمور. إذاً لا بأس من هزة الجماع من وقت لآخر؟ أنني مشوش قليلاً. ظننت أن الهدف من قراءة موقع الممارسات اليوغية المتقدمة هو إيقاف هزة الجماع تماماً لأنها تخفف من حركة النشوة. هل تستطيع أن توضح لي المسألة؟

ج2: أن هزة الجماع مرة أو مرتين في الأسبوع لن تؤذيك، خصوصاً إذا تستعمل تقنية الايقاف. في النهاية الجنس يصبح داخلي، لكن هذا نتيجة ممارسات الجلوس و ليس أرادة حديدية. إن الجنس الداخلي يصبح أكثر متعة من الجنس الخارجي، لذا ننجذب إليه وهذا يحرك التحول. حتى في ذلك الحين، إن الجنس الخارجي يبقى خيار.

إن تفكيرك صحيح. لكن لا تقسو على نفسك و تخلق توتر لنفسك. أنها عملية تدريجية للتحول و الاجبار ليس جسد. إذا اتبعت بهاكتي، فضل ممارساتك و خذ الأمور بروية. كل شيء سيحصل. مثلما لا بأس أن يكون لدينا فكار اثناء التأمل، كذلك لا بأس أن نكون انسانيين في حياتنا الجنسية. طالما أننا نعرف كيف نفضل الممارسة الروحية التي نقوم بها، سنكون بخير على المدى البعيد. مع الوقت، يصبح الأمر اسهل بكثير و نتوقف عن اعتبار الجنس مثل بعبع.  تدريجياً تصبح نافورة داخلية من غبطة النشوة وهذا مثير للاهتمام أكثر بكثير من الجنس العادي. عندها يتدفق إلى الجميع على شكل طاقة تشفي واعمال جيدة. كما تعلم، هذا واحد من أهم المواضيع في قصة اسرار وايلدر.

الجنس يتحول إلى غبطة نشوة و من ثم يتحول إلى شيء يفيد كل العالم. أمر مذهل، أليس كذلك؟ انه حقيقي…و يستحق القيام به، مهما تطلب من وقت…إنه يتطلب بعض الوقت.

س3: أظن انني فهمت. المشكلة الوحيدة هي أنني أتمتع بعدم حصول هزة الجماع. أشعر أنني بحالة أفضل من بعد الجنس إذا لم اصل إلى الهزة. أنني أمارس الجنس أكثر و أحياناً الطاقة تصعد إلى قلبي وجهي و أشعر بغبطة كبيرة، حب و شهوانية أكبر بكثير من هزة الجماع. ظننت أن هذه التجربة هي الهدف المطلق. صديقتي شعرت بها أيضاً على الرغم أنها لا تهتم باليوغا. من المفيد أن نعرف أن لا حاجة أن نكون متشددين جداً في هذا الخصوص.

النقطة الوحيدة التي أردت إن أوضحها معك، هل عندما أصل إلى هزة الجماع (أحياناً) يجب أن استعمل تقنية العائق أيضاً؟

ج3: يبدو أن أمور جيدة تحصل معك ومع صديقتك، خصوصاً إذا كنتما تريدان الاستمرار بهذا النوع من العلاقة على المدى البعيد. إنها ممارسة روحية. أما بالنسبة إلى استعمال العائق أو لا اثناء هزة الجماع، تكون تفيدك من ناحية المحافظة على الطاقة اذا استطعت القيام بذلك. لكن إذا لم يحصل هذا، ونحن نقصد مرة أو مرتين في الأسبوع، لا تقلق. إن التنمية الطويلة التانتريكية للطاقة الجنسية ما قبل الهزة تعوض. تمتع!

س4: شكرا لصبرك و للشرح. لقد ساعدتني كثيرا.

ج4: إن الممارسات اليوغية المتقدمة تهدف إلى المساعدة- عملية اكتشاف الذات و التحرك بثقة اضافية نحو ممارسة يتم ادارتها شخصياً تؤدي إلى نتائج جيدة.

المعلم في داخلك.

« »