الدرس ت 47- العادة السرية و التحفيز الذاتي

From: Yogani
Date: Mon Nov 21, 2005  11:05 am

للأعضاء الجدد: من المفضل قرأة الدروس من البداية، لأنها ضروريةٌ لفهم الدروس الحالية بشكل صحيح. أول درس هو “الهدف وراء هذا الحديث.” ننصح أيضاً في قرأة دروس التانترا من البداية. الدرس الأول هو، “ما هو التانترا يوغا؟

س: لقد بدأت ممارسة العادة السرية منذ عمر مبكر ( 7 او 8). لم اسمع أحد يذكر البدء بهذا العمر المبكر. إنني اكيد أن هناك معنى من الناحية الروحية. هل البدء بعمر مبكر يدل على ميول روحية قوية (لأن الجسم متصل بالإله؟). أم أن البدء باكراً و خاسرة المني هو كارما سيئة من حياة سابقة؟

سؤال آخر، إنني اتبع براهماشاريا منذ شهر و المبارحة حصل معي احتلام. هل هناك تقنيات لمعالجة الاحتلام؟

ج: إن العادة السرية قد تكون جيدة أو لا، وفق ما نفعل بها. للمبتدئين، إنها تجلب معرفة حميمية بتجاوبنا الجنسي، هزة الجماع الخ….إذا أن الميدان معروف، لكن من دون شريك. مع شريك التحفيز يكون أكبر.

إذا استعملت العادة السرية للتدريب التانتريكي و التنمية (الايقاف مع العائق)، هذا جيد. إذا استعملت للقضاء على حيويتنا، هذا سيء. هذا متصل أيضاً بممارسة سيدهاسانا، مولاباندا/اسفيني، وحتى سامبافي و كيتشاري عندما تظهر حركة النشوة في الجهاز العصبي. كل هذه تقنيات للتحفيز الذاتي لتنمية طاقات النشوة داخل الجسد و يستعملها اليوغيين المتقدمين. إذا أن هؤلاء اليوغيين في الكهوف يقومون بالعادة السرية أيضاً. سواء كان الأمر يزيد طاقاتنا أو يقضي عليها يكون وفق ما نقوم به.

إن افضل فرصة للاستفادة من التحفيز الذاتي اليوغي هو من خلال القيام به من بعد حصول الصمت الداخلي (غبطة الوعي الصافي) الذي ننميه بممارسة التأمل العميق يومياً.

إن السنوات التي خسرت فيها طاقة قد مرت. المهم هو ما تقوم به الآن و في المستقبل، هذا سيشكل الفرق.

بخصوص الاحتلام (والقذف المبكر)، يسألوني جداً عن هذا الأمر. إنه جزء طبيعي من نضج العمل الجنسي، وستحل مشاكله بواسطة البراعة في تانترا و مع العمر. إن تانترا و التقدم في العمر يزيدان مقدرتنا على الاستمرار، وظهور المزيد من الطاقة الجنسية للتفتح الروحي في الجهاز العصبي.

كل هذا ينطبق على الرجال و النساء، لكن الرجال يسألون اكثر لأنهم يخسرون طاقة أكثر بسبب القذف. إن قلقهم جيد ويدل على ظهور وعي روحي و بهاكتي- رغبة حقيقية إلى الله و الحقيقة. إذا استمريت في بهاكتي و تتبع رغبتك قلبك الداخلية، كل ما تبحث عنه سيحصل.

المعلم في داخلك.

« »