الدرس ت-16- س و ج- ما هي أفضل ممارسة تانتريكية؟

From: Yogani
Date: Thu Mar 11, 2004 2:10pm

للأعضاء الجدد: من المفضل قرأة الدروس من البداية، لأنها ضروريةٌ لفهم الدروس الحالية بشكل صحيح. أول درس هو “الهدف وراء هذا الحديث.” ننصح أيضاً في قرأة دروس التانترا من البداية. الدرس الأول هو، “ما هو التانترا يوغا؟

س: لقد قرأت الكثير من الكتب عن التانترا و ما زلت غير اكيد ما هي. هل هي عن الجنس أم عن اليوغا؟ ما هي الممارسة التانتريكية و هل هناك “أفضل” ممارسة تانتريكية؟

ج: إن التانترا مفهومة بشكل خاطئ جداً في الغرب بسبب القبول المبالغ به للجنس، وفي الشرق بسبب الخجل القبول القليل للجنس.

في الحالتين إن الجنس هو هوس، إما مع الجنس أو ضده. لأن الجنس هو عن اللذة الشخصية العميقة. كلنا مذهولين باللذة العميقة خصوصاً لذتنا. انه أمر يشغلنا، إنه هوس مما يؤثر سلباً على اليوغا. لكن من دون الجنس لا يحصل مستوى أعلى من اليوغا، لذا يجب التكلم عن الموضوع.

ما هي تانترا؟ بالطبع، من اول درس هنا، تعلم أنها كل شيء في اليوغا، من الأسفل الى الأعلى، من اليسار إلى اليمين.

اذا كنت تسأل، ” ما هي تعرفة الممارسة الجنسية التانتريكية؟” اذا يجب ان اقول كلمة واحدة- “براهماشاريا. هذه الكلمة لا تعني العفة على الرغم انها قد تكون ذلك. ما اعنيه هو المحافظة و تنمية الطاقة الجنسية كجزء من الممارسات اليوغية ككل. إن هزة الجماع في الأعضاء التناسلية ليست جزء منها. نحن نقوم بهزة الجماع من أجل إشباع رغبتنا بالتكاثر. إن هزة الجماع لا علاقة لها بالتقدم الروحي، فقط أنه يتم تمديدها (ما قبل هزة الجماع) لتحصل نشوة لا تنتهي في كل الجسد. إن ظهور النشوة في كل الجسد هي أسلوب الطبيعة لتنادينا إلى العوالم الروحانية، مثلما هزة الجماع هي أسلوبها لتنادينا إلى التكاثر.

بالتالي، أي تعليم يدعي أنه يعطي هزة جماع أكبر، أطول أو أفضل ليس تانترا. إنه مجرد الحصول على جنس أفضل وهذا ما يبحث عنه معظم الناس. هذا ليس غلط. لكن لنوضح ما هي اليوغا.

هل هذه الدروس ضد هزة الجماع؟ نحن لا نستطيع إنكار أننا بشر. فقط نقوم بأفضل ما نستطيع من أجل توجيه أنفسنا نحو الإلهي عبر استعمال افضل الطرق التي نجدها. قد ننزلق أحياناً ، لا بأس. المهم هو تفضيلنا المستمر للمبادئ  والممارسات التي تطهر و تفتح جهازنا العصبي. الحياة تصبح نوع سهل من التأمل. فقط تفضيل مبادئ طبيعية تمكن جهازنا العصبي أن يتطهر و ينفتح. لا نحقق شيء اذا حكمنا على أنفسنا سلبياً. إذاً عندما ننزلق، نعاود المحاولة و نستمر بالذهاب في اتجاه نعلم أنه يوصل إلى المنزل. هذا جزء من الجنس التانتريكي أيضاً، جزء من عملية براهماشاريا- تفضل المحافظة و تنمية الطاقة الجنسية رغم الانزلاقات من دون أن نحكم على انفسنا.

ما هي افضل ممارسة تانتريكية؟ من ناحية التنمية الدائمة و المحافظة على الطاقة الجنسية، إن أفضل ممارسة هي سيدهاسانا.

“لكن هذا ليس الجنس!” ستبكي.

هذا صحيح. إن التقنيات المشروحة في التانترا هنا هي من أجل العمل على هذا الهدف (محافظة و تنمية) أثناء العلاقات الجنسية. ولكن كم مرة نمارس الجنس في اليوم؟ وكم مدة البقاء ما قبل هزة الجماع؟ ولماذا ليس هناك هزة جماع؟ إن ممارسة الجنس التانتريكي كل يوم أمر مضر. بالفعل إن الجنس التانتريكي جميل و يساعدنا في طريقنا الروحي. كما أنه قد يصل إلى مستويات عالية جداً عند الشركاء البارعين. حتى مع ذلك، على المدى البعيد ، إن الجنس التانتريكي بسيط جداً اذا قارناه بقوة الجلوس في سيدهاسانا اثناء ممارسات الجلوس الروتينية مرتين كل يوم. لهذا السبب سيدهاسانا تربح. إنها مرتين يومياً لمدة 30 دقيقة أو أكثر. إنها دائمة التحفيز ودائماً ما قبل النشوة عندما نصبح بارعين فيها. إن القيام بها اثناء البراناياما و التأمل يؤدي إلى الافادة القوية في تنمية الطاقة الجنسية بينما جهازنا العصبي يقوم بعمليات روحانية عميقة. بالتالي نتائج سيدهاسانا و كل الممارسات الأخرى التي نقوم بها تزيد قوتها و فعاليتها.

إذا كانت سيدهاسانا تؤدي إلى هزة الجماع (ربما اثناء مرحلة تعلمها)، قد يستعملها الرجل أيضاً من أجل إعاقة القذف ببساطة عبر الانحناء إلى الأمام على الكاحل. ان الكاحل يقوم بالدور الذي تقوم به الأصابع عند العجان. إن سيدهاسانا هي ممارسة تانتريكية بامتياز.

إذا كنت تريد الاطلاع على شرح عن سيدهاسانا، راجع الدرس 33 و 75 في الدروس الاساسية.

هل هذا يعني أن الجميع يجب أن ينسى العلاقات الجنسية و يجلس في سيدهاسانا كل يوم؟ بالطبع لا. سيدهاسانا هي أساس الممارسة التانتريكية لدى اليوغيين الجديين سواء كانوا رجال أو نساء. سيدهاسانا تعني “جلسة الأشخاص الكاملين” لسبب أصبح واضح. اذا كانت سيدهاسانا موجودة اثناء براناياما، التأمل و ممارسات الجلوس الأخرى، إن اساس التانترا سيكون موجود أيضاً، بغض النظر عن ما قد يجري عند ممارسة الجنس. فقط قوم بما يظهر عفوياً في حياتك الجنسية. إذا كنت مخلص لليوغا، ستجد نفسك تلقائياً تميل إلى مبادئ المحافظة و تنمية الطاقة الجنسية أثناء علاقاتك الجنسية. إن التقنيات المذكورة في هذه الدروس (الإيقاف و الإعاقة) سهلة التعلم و فعالة جداً. هناك تقنيات أخرى معقدة أكثر نستطيع استعمالها. مهما كانت الممارسة التانتريكية التي تختارها، إن مبادئ براهماشاريا تبقى هي ذاتها- محافظة و تنمية الطاقة الجنسية.

في النهاية، المهم في اليوغا هي أن تتغلغل غبطة النشوة إلى جسدنا وكل محيطنا. إذا حققنا ذلك، عندها كيف تعاملنا مع الطاقة الجنسية يصبح موضوع مجادلة.

إذا طبقنا المبادئ الأساسية، سنحصل على النتائج.

المعلم في داخلك.

« »