الدرس ت -23- تقنية العد- كيفية البقاء ما قبل هزة الجماع.

للأعضاء الجدد: من المفضل قراءة الدروس من البداية، لأنها ضروريةٌ لفهم الدروس الحالية بشكل صحيح. أول درس هو “الهدف وراء هذا الحديث

ننصح أيضاً بالبداية في قراءة دروس التانترا من البداية. الدرس الأول هو، “ما هو التانترا يوغا؟

س: شكراً لدروسك العظيمة هنا و في الدروس الأساسية. لقد جعلتني مؤمنة. على الأقل أنني أحاول. لكنني من النوع المتعلق بهزة الجماع. لا أستطيع التوقف ما قبله على الرغم أنني أريد واعلم أن هذا افضل. طلبت من صديقي أن يقرأ الدروس ربما قد يساعدني. حتى عندما اتلذذ لوحدي (أقوم بذلك كثيراً) لا أستطيع التوقف أيضاً. كما لو أنني على سكة الحديد وسأقع في الوادي. أستمر و أستمر. لكن كيف التوقف؟ أحياناً استعمل آلة  هزازة، كذلك لا أعرف التوقف قبل هزة الجماع. هل يجب أن أتوقف عن استعمال آلة الهزاز؟ مؤخراً بدأت بالجلوس في سيدهاسانا، إنني أنجح نوعا ما في البقاء في النشوة ما قبل الهزة، لكنني أحياناً اتلذذ اثناء التأمل أيضاً و أشعر بالذنب بسبب ذلك. يبدون أن جسدي يريد التوقف فقط من بعد الهزة، لكن أكون قد تأخرت كثيراً. أرجو المساعدة!

ج: لديك العامل الأساسي للنجاح- الرغبة. ولا أعني الرغبة الجنسية التي لديك الكثير منها والتي تستطيعين استعمالها بشكل يفيدك روحياً. كل الرغبات (من ضمنها الرغبات الروحية) نستطيع تحويلها إلى هدف روحي أعلى. بدأت بالقيام بهذا، هذه هي البهاكتي.

إنكِ تكتشفين في شغفك أن عليك القيام بما هو ضروري للذهاب أعلى داخل طاقتكِ الجنسية. أي الاستمرار بالنشوة ما قبل هزة الجماع لفترات طويلة. عندها فقط تحصل المحافظة و تنمية الطاقة الجنسية. هذه هي براهماشاريا.

كما تعلمين في دروس سابقة هنا أن حتى الراهبات تستمر بالشعور في النشوة من أجل الله لمدة أشهر و سنوات.

بالنسبة لنا الذين لم نلغي احتمال القيام بالجنس من أجل التكاثر، كيف نبقى ما قبل الهزة عندما آلهة التكاثر تدفعنا نحو ذلك من دون رحمة؟ الآن أصبحنا نعرف مبدأ المحافظة و تنمية الطاقة الجنسية. لكن كيف نجعل المبدأ مطبق؟ هناك تقنية أخرى نستطيع القيام بها من أجل البقاء ما قبل الهزة. نستطيع كلنا العد، أليس كذلك؟ أنها تقنية العد. أليست معدمة الجاذبية؟ مجرد ذكر العد، لم يعد هناك رغبة. ماذا سنعد؟ الأغنام؟
كلا، سنعد الدفعات. “الدفعات؟” نعم هذه الأشياء التي توصلنا أي الهزة. افترضي أنك لوحدك. كم دفعة يتطلب الأمر لتشعري بالهزة؟ 20؟ 50؟ 100؟ 500؟ ربما لم تعدي أبداً. من يفعل ذلك؟ لكن الآن سنقوم بالعد، على الأقل لحين تنمية بعض الانضباط قبل الهزة. إن العد يساعد في تنمية هذا كثيراً لأنه يعودنا على ايقاف التحفيز. هذا فقط المطلوب. فقط تنمية بعض الألفة مع ماهية ايقاف التحفيز قبل حصول هزة الجماع. أنها ليست نهاية العالم. إنها بداية عالم جديد.

إذا عندما تتلذذين لوحدك، قومي ببعض الدفعات لحين بدأ حصول الحماس. من ثم عدي عشرة دفعات وتوقفي لخمسة عشرة ثانية تقريباً. أو لمدة نصف دقيقة أو أكثر إذا أردت. إذا كانت عشرة دفعات كثيرة، استعملي خمسة دفعات و توقفي. إذا عشرة دفعات لا تكفي، قومي بخمسة عشر أو عشرين دفعة و توقفي. لكن لا تتوقفي عند اقترابك جداً من هزة الجماع. استعملي طريقة العد لإعطاء نفسك بعض المساحة. اسمحي لنفسك أن تتعرفي على المساحة ما قبل الهزة. هكذا تنمي العصائر الجنسية أعلى في جهازك العصبي، من ثم بعد فترة تشعرين أنكِ تدخلين عالم من النشوة الهادئة. أذهبي هناك. أبقي هناك لفترة. كلما زادت الفترة، كلما تحول جهازك العصبي أكثر إلى عربة نظيفة من التجربة الروحية.

إن طريقة العد، هي نسخة معدلة لطريقة العائق، تستعمل عندما نكون لوحدنا نتلذذ. المهم أن تجدي نقطة توازن للأثارة ما قبل حصول الهزة. ربما تستطيعين القيام بذلك لمدة ثلاثين دقيقة. هذه ممارسة جيدة و ستلاحظين صعود الكثير من الطاقة وتدخلين في حالة نشوة وسلام. الأهم، أنكَ تنمين عادة إيقاف التحفيز قبل حصول الهزة و تقبلين ذلك لأنك ستجدين السلام و النشوة الناتجة عن ذلك. إنها طريقة جديدة من التحفيز نطورها. إن الرجال و النساء يستطيعون استعمال تقنية العد عند التلذذ وحيداً و الحصول على نتائج جيدة.

أثناء الممارسة مع شريك، إذا كان الرجل يعاني من صعوبة في طريقة العائق، يستطيع أن يعد الدفعات أيضاً من أجل تنمية عادة البقاء ما قبل الهزة. بالطبع، لديه تقنية العائق تظل متوفرة. إن تقنية العد تبقى نفسها أثناء ممارسة الحب مع شريك، الاختلاف الوحيد هو أن اثنين موجودان و ليس شخص واحد، أي أن الطاقتين الجنسيتين يتم تنميتهما ما قبل الهزة بدل من طاقة واحدة. أن هذا الأمر فيه تحفيز و تعقيد أكثر، ويتطلب من الشركين أن يعملان معاً كما شرحنا في الدروس السابقة, لهذا السبب من الجيد أن يقرأ صديقك الدروس من أجلكما. في هذا الحين، تستطيعين أن تمارسي لوحدك، وهذا سيساعدك جداً  في الانتقال إلى ممارسة الحب التانتريكي. مهما كان التقدم الذي نقوم به في تنمية السيطرة في الممارسة لوحدنا يتم نقله مباشرة أثناء ممارسة الحب مع شريك. عندما يصبح صديقك في مرحلة متقدمة من السيطرة على القذف، عندها تستطيعين أن تمارسي وأنت فوقه. عندها تكوني على الأغلب لم تعودي بحاجة إلى طريقة العد، وستكونان معاً تمارسان الحب في العوالم العليا في جهازكما العصبي. أي أن عادة البقاء ما قبل الهزة تصبح متطورة بشكل كافي و ستصعدان أدراج الجنة بسهولة.

إن العد أداة جيدة لتنمية عادة البقاء ما قبل الهزة. كما أنه يساعد في البقاء بالجلوس المكتفي جداً والمثار ما قبل الهزة في جلسة سيدهاسانا أثناء ممارسات الجلوس. بالطبع، كما تكتشفين، سيدهاسانا هي تدريب مكتفي ذاتياً بحد ذاتها. لا بأس أن تمارسي العادة السرية أحياناً اثناء سيدهاسانا. لا تقلقي. أنه انتقال طبيعي يمر به الجميع بشكل أو بآخر عند تطوير سيدهاسانا. إن العادة السرية في سيدهاسانا ستصبح أقل تدريجياً مع تقدمنا. مع الوقت ستكتشفين أن الجلوس في سيدهاسانا و القيام بممارسات الجلوس ما قبل الهزة يشعرك بالاكتفاء أكثر من الجنس العادي. السبب هو أن ليس هناك هبوط- بل هو صعود و صعود لا ينتهي. أنها هزة يتم ولادتها بشكل مستمر كنشوة في كل الجسد بواسطة البراناياما، التأمل وأكثر. عندما تكون التجارب عالية بهذا الشكل، لا داعي أن نتخلى عن الجنس. إن مبادئ المحافظة و التنمية نستطيع استعمالها ونستفيد منها في الحالتين.

تستطيعين استعمال تقنية العد مع الهزاز أيضاً، لكن ربما قد لا تستطيعي عدة الدفعات إذا كنت تستعمليه بشكل مثبت. في هذه الحالة، فقط عدي الدفعات بواسطة ساعتك الداخلية، واوقفي تحفيز الهزاز في الرقم المناسب. ربما العدد سيكون أقل مع الهزاز لأنه يعطي تحفيز أكثر وأسرع. إذا ربما عندما تعتادين، ستعدين إلى خمسة و تتوقفي، بدل من عشرة أو أكثر عند استعمال دفعات الأصابع. المهم أن نعرف كيف نحافظ و ننمي الطاقة الجنسية. إن تنقية العد ستقوم بذلك لك إذا كنت حذرة في اختيار عدد الدفعات.

أنت آلهة تانترا قيد التحضير. قريباً ستأخذين حبيبك و نفسك إلى أعالي جديدة من الغبطة الداخلية. كل هذا سيجعل ممارسات الجلوس عندك ممتعة جداً و تتسلل النشوة إلى أعمالك اليومية بشكل متزايد.

المعلم في داخلك.

« »