الدرس ت 25- شري فيديا- ثمرة تانترا

From: Yogani
Date: Sun Apr 18, 2004 2:16pm

للأعضاء الجدد: من المفضل قراءة الدروس من البداية، لأنها ضروريةٌ لفهم الدروس الحالية بشكل صحيح. أول درس هو “الهدف وراء هذا الحديث

ننصح أيضاً بالبداية في قراءة دروس التانترا من البداية. الدرس الأول هو، “ما هو التانترا يوغا؟

كما ذكرنا في الدرس الأول هنا، لطالما تم الحكم على تانترا على أنها فاسقة في الشرق و مفهومة بشكل خاطئ في الغرب (بحماس كبير) على أنها ديانة جنسية. إننا نكتشف مع طريقنا الجدي في اليوغا أن تانترا تتضمن كل ما نقوم به وربما الكثير مما لا نقوم به. إن تانترا هو المنهج الأكثر اكتمال في اليوغا، لا تترك أي موضوع إلا وتتطرق اليه.

لكن إلى أين وصلنا؟ ما هي نهاية تانترا؟ ما هي الثمرة؟ في الدروس الأساسية، وهنا في دروس تانترا أيضاً، شرحنا اتحاد القطبين في داخلنا على إنه نهاية ممارستنا لليوغا, هناك عدة  طرق لشرح هذه العملية- بعدد المناهج اليوغية حول العالم. كيفما شرحناه، إنها نفس عملية التحول الروحي الإنساني.

على مستوى تجربتنا الشخصية في الجسد، إنه اتحاد غبطة صمتنا الداخلي الذي ننميه في التأمل العميق، مع نشوة كل الجسد التي ننميها في التنفس السنسلي و برناياما أخرى ، مودرا، باندا، وتقنيات جنسية تانتريكية.

على مستوى التشابيه والقصص في تانترا، إنه اتحاد شيفا و شاكتي أي التجربة المباشرة للصمت مع النشوة التي ذكرناها الآن.

إن ظهور شيفا، شاكتي واتحادهما النهائي في كل مكان في داخلنا يشكل المراحل الثلاث للتنور- أولاً 7/24 صمت داخلي. ثانياً، 7/24 نشوة كل الجسد. وثالثاً 7/24 غبطة النشوة، أي اتحاد القطبين الإلهيين للصمت و النشوة، مما يؤدي إلى تدفق حب إلهي لا ينتهي، إنه التوحيد.

إذا تخيلت ظهور صدى نشوة واعي يتذبذب في كل ذرة في جسدك، يحصل ما بين كل نواة و الإلكترونات من حوله، سيكون عندك فكرة عن عمق هذا التحول. إنها هزة جماع كونية لا تنتهي في كل خلية و ذرة في داخلنا.

إن ثمرة هذا التحول الإلهي في النصوص الدينية و الجزء التجريبي من تانترا باسم ، “شري فيديا” أي “المعرفة المجيدة”. إنها معرفة غبطة النشوة التي يتم التعبير عنها بدقة الرياضيات. إذا كان هذا يبدو أنه تناقض، من المؤكد عندها أنه إلهي ، لأن الحقيقة الإلهية هي تناقض. إذا اختبرنا الحقيقة بشكل نشوة قوية، ستوصلنا إلى دقة روحية. إذا فهمناها بدقة الرياضيات، ستجعلنا نشعر بحلم النشوة. إن شري فيديا يتم التعبير عنها بالرسم البياني المقدس “شري يانترا” الذي يسمى أيضاً “شري شاكرا”. تستطيعون الاطلاع عليه في هذين العنوانين.

http://www.aypsite.com/sriyantra

http://www.isibrno.cz/~gott/mandalas.htm

إذا قمت ببحث على الأنترنت عن “شري يانترا”، تجد عدة اشكال لها ونقاشات لا تنتهي عنها. ربما أنت على إطلاع عليها حالياً.

إن ناحية مثيرة للاهتمام في هذا النقاش هي في العنوان أعلاه لشري يانترا زرقاء اللون (الصورة الثانية ) حيث تظهر نقطة بيضاء في كل مثلث ازرق في اليانترا. هذا يدل على الاتحاد الجنسي المستمر ما بين شيفا ( النقط البيضاء للعضو الجنسي الذكوري) و شاكتي (المثلث الأزرق المؤنث لمدخل الرحم) في كل ذرة في الكون. كما أن شري يانترا بشكلها الكامل تمثل سوشومنا / العصب للشوكي/ النفق، الجهاز العصبي، الاتحاد الإلهي الحاصل في كل مكان نزولاً و عالياً في داخلنا.

من ناحية الرياضيات، شري يانترا تخلق من جديد شكل الموجة التي تخلقها ذبذبة “اوم” ، الصوت المقدس الموجود كصدى طبيعي داخل الجهاز العصبي للإنسان مع حصول التطهير و الانفتاح. اوم تظهر صعوداً من النخاع المستطيل، جذع الدماغ، إلى الأمام عبر وسط الرأس وإلى الخارج عبر العين الثالثة. اوم ليست أمر صغير أو طريف يحصل في داخلنا. إنها “هدير نشوة مدمرة” تحرر بقوة في داخلنا وهي مرادفة للمراحل العليا من  التنمية الجنسية التانتريكية. اوم هي كونداليني في حركة نشوة كاملة . إذا هذا هو الارتباط الجنسي ما بين شري فيديا، شري يانترا و الممارسات الجنسية التانتريكة.

كيف نستعمل شري يانترا إذا اردنا؟ بعض التقاليد تستعملها كشيء تتأمل عليه. في هذه الدروس لا نقوم بهذا. عندما تأتي اوم، شري يانترا ستكون فينا. نحن نصبح شري يانترا عندما نظهر ذبذبة نشوة اوم، التي هي صوت كونداليني / شاكتي التي تفتن و تنقض على رجلها شيفا في داخلنا. عندما يحصل هذا في كل جسدنا، نصبح نحن شري يانترا بحد ذاتها. إن شري يانترا هي رسم يرمز لجهازنا العصبي في أعلى مستوى من الحلم الروحاني.

عندما تنظر إلى شري يانترا من وقت لآخر، فقط كون واعي أنها تمثل الديناميكية الروحية الداخلية الظاهرة فيك، كذلك طبيعة النشوة للكون. إنه الأثنين معا الكون الصغير و العالم الكبير نحن كذلك أيضاً. إن شري يانترا هي تأكيد و تذكير على ما نحن نصبحه عن وعي عبر الممارسات اليوغية المتقدمة، من ضمنها الممارسات التي نتكلم عنها هنا في دروس تانترا. إن الاتحاد في كل الجسد لغبطة النشوة، هو ما ننمي نفسنا نحوه، وهذه ماهية شري يانترا.

تخلوا عن ذم أو الفهم الخاطئ للتانترا. لا داعي للاعتذار من أجل تنمية التحول الروحي الانساني إلى أعلى مستواه. إذا قم بهذه التنمية!

المعلم في داخلك.

« »